سويسرا: توقعات بتراجع النمو الاقتصادي العالمي العام المقبل

توقعّ تقرير سويسري رسمي، تراجع مؤشرات النمو الاقتصادي العالمي خلال الفترة القادمة وعام 2019 المقبل.

وعزا التقرير الصادر عن وزارة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا، اليوم الأربعاء، تلك التوقعات إلى تزايد المخاطر المحيطة بالاقتصاد العالمي في الآونة الأخيرة، ما سيؤدي إلى إضعاف الزخم المحرك لعجلة النمو الاقتصادي العالمي بصورة لافتة، وفق التقرير.
 
وأشار إلى أن الصراع التجاري بين الولايات المتحدة وكبرى الكتل الاقتصادية العالمية سوف يتصاعد، ما سينعكس سلبيا على حركة التجارة العالمية وسيؤدي إلى تحجم العديد من الشركات والمؤسسات عن الاستثمارات.

وبيّن أن أوروبا تمر بحالة من عدم اليقين السياسي على عدة جبهات؛ من بينها عدم وضوح العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا عقب خروج الأخيرة منه بشكل نهائي مع نهاية شهر آذار/ مارس المقبل، فضلا عن عدم وضوح توجهات الحكومة الإيطالية الجديدة اقتصاديا.

ولفت إلى أن تداعيات تغير سعر صرف عملات بعض الدول المصنفة ضمن الاقتصادات الصاعدة خلال الصيف الماضي تركت بصماتها على معدلات تدفق الاستثمارات العالمية.

كما أرجع التقرير هذا التردي في أسعار صرف العملات إلى قيام الولايات المتحدة برفع معدلات الفائدة لجذب الاستثمارات وتقوية اقتصادها الوطني.

وأشار إلى أن حالة عدم الاستقرار في سوق العملات الدولية سيحول الأنظار إلى الفرنك السويسري المصنف كأكثر العملات استقرارا في العالم ما سيزيد الاقبال عليه، ومن ثم زيادة سعره مقابل العملات الرئيسية الكبرى، مضيفا أن "هذا سوف يؤثر سلبيا على سوق الصادرات السويسرية".

وقال التقرير "إن هذه التوقعات سوف تنعكس أيضا سلبيا على الاقتصاد السويسري؛ إذ من المحتمل ان تتراجع معدلات النمو الاقتصادي من نسبة 2.9 في المائة هذا العام  إلى اثنين في المائة فقط، تأثرا بكل العوامل السلبية المحيطة بالمشهد الاقتصادي العالمي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.