"صحة غزة": جيش الاحتلال قتل 184 فلسطينيًا منذ نهاية مارس الماضي

أفادت وزارة الصحة في قطاع غزة، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار (30 آذار/ مارس 2018)، على الحدود الشرقية للقطاع، 184 مواطنًا فلسطينيًا وأصابت باعتداءاتها أكثر من 20 ألفًا آخرين.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، في بيان له اليوم السبت، إن جيش الاحتلال قتل 32 طفلًا فلسطينيًا وسيدتين؛ منذ 30 مارس الماضي.

وأشار القدرة إلى أن قوات الاحتلال أصابت بجراح متفاوتة 20 ألفًا و472 مواطنًا بالرصاص على الحدود الشرقية لقطاع غزة. مبينًا أن بينهم 5 آلاف و93 مصابًا بالرصاص الحي.

ونوه إلى أن بقية الإصابات كانت بالشظايا والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، لافتًا إلى أن 448 شخصًا وصفت جراحهم بالخطيرة.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت أمس الجمعة عن استشهاد فتى فلسطيني وإصابة 312 آخرين؛ بينهم 54 إصابة بالرصاص الحي (أربعة منها خطيرة وأخرى حرجة)، وأن من بين الاصابات 20 طفلًا وسيدتان.

وبدأ الفلسطينيون في غزة نهاية آذار الماضي، حركة احتجاجية أطلقوا عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض" الـ 42 مطالبين بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.