الفصائل الفلسطينية تدعو إلى تكثيف الوجود في تجمع "الخان الأحمر"

دعت الفصائل الفلسطينية، اليوم السبت إلى تكثيف الوجود في تجمع "الخان الأحمر" شرقي القدس المحتلة، للتصدي لأي محاولة إسرائيلية لإخلاء سكانه وهدمه.

وقالت الفصائل في بيان صحفي، سيكون "الأسبوع الحالي أسبوع الخان الأحمر وأسبوع الحسم أمام إمكانية الاحتلال تنفيذ مخططه الاستعماري بهدم التجمع مع تصاعد الإجراءات والحصار الاحتلالي والدعوة لتكثيف الوجود اليومي وعلى مدار الساعة والمبيت للتصدي لأي محاولة احتلالية لإخلاء الخان الأحمر قسرا".

وأكدت الفصائل أهمية المشاركة في الاعتصام الدائم في خيمة الاعتصام على أرض الخان الأحمر حيث ستقام صلاة الجمعة المقبلة في الخيمة تأكيدا على رفض سياسات التهجير القسري ودعما للتجمعات البدوية الصامدة في وجه الاحتلال.

وشددت على أهمية المشاركة في المسيرة الأسبوعية في منطقة جبل الريسان دعما لأهالي قرى "كفر نعمة" و"خربثا" و"رأس كركر" أمام محاولات الاستيلاء على الأراضي ومصادرتها لصالح المخطط الاستيطاني في المنطقة.

وقالت إن مسيرة ستنطلق بعد صلاة يوم الجمعة المقبل باتجاه الأراضي المهددة.

كما دعت إلى الحضور الى منزل عائلة أبو حميد في مخيم "الأمعري" للاجئين الفلسطينيين جنوبي رام الله، وحماية البيت من الهدم والتصدي للاحتلال في حال أقدم على تنفيذ جريمته.

وكانت قوات الاحتلال أخطرت، الأربعاء الماضي، عائلة "أبو حميد" في مخيم الأمعري، بالهدم "كليًا" بعد أن كانت قد أخطرت بهدمه جزئيًا قبل نحو ثلاثة أسابيع.

ويتهم الاحتلال الإسرائيلي الشاب اسلام نجل العائلة بقتل جندي إسرائيلي بإلقاء حجر على رأسه خلال اقتحام قوات الاحتلال المخيم قبل شهرين. 

وفي الـ 24 من أيار/مايو الماضي، قال جيش الاحتلال إنه أحد جنوده قد قتل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها عند اقتحام مخيم "الأمعري" في رام الله.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن المتحدث باسم الجيش، أن الجندي رونين لوبارسكي (20 عامًا)، وهو أحد أفراد وحدة المستعربين، قتل متأثرًا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها إثر إلقاء فلسطيني حجر رخام على رأسه خلال مهمة لاعتقال فلسطينيين في المخيم.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة أشقاء من عائلة أبو احميد، بتهمة مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية وقتل جنود ومستوطنين، إلى جانب اغتيال شقيقًا آخر بعد أن قتل أحد ضباط الشاباك الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.