نائب فلسطيني : الاحتلال الإسرائيلي يحاول فرض وقائع جديدة في الأقصى

قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس محمد أبو طير، إن الاحتلال يتجاوز كافة الخطوط الحمراء، بمحاولاته فرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى.

وأضاف أبوطير، المُبعد عن مدينة القدس، في تصريح صحفي له، اليوم الثلاثاء، أن الأعداد المتزايدة من المستوطنين المتطرفين الذين يقتحمون ويدنسون باحات الأقصى يؤشر على خطورة المرحلة التي يمر بها الأقصى، داعيا الشعب الفلسطيني للتصدي لمحاولات الاحتلال تكريس واقع جديد فيه بشد الرحال إليه والرباط فيه.

وشدد أبو طير على أن اقتحام الأقصى بأعداد كبيرة من المستوطنين لن يغير من حقيقة أنه للمسلمين، وهم أولى الناس بالدفاع عنه، مضيفا أننا على ثقة بالله بأنه سيبقى عامرا بتكبيرات أهله.

وأردف "الاحتلال مستمر في تهويد الأقصى على قدم وساق، ويحاول إتمام بناء الهيكل المزعوم في الأقصى، ونحن على يقين بأن محاولاتهم ستبوء بالفشل، بل وستكون انتهاكاتهم للمقدسات سببا رئيسيا في هلاكهم ودمار دولتهم الفاشية".

وكان 545 مستوطناً يهودياً قد اقتحموا المسجد الأقصى خلال جولتيْ الاقتحامات الصباحية والمسائية في المسجد الأقصى اليوم، حيث تم اعتقال موظفين في دائرة الأوقاف وشاب آخر كان يُصلي، إلى جانب استدعاء آخرين للتحقيق معهم يوم غد.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.