حصاد الأسبوع: 9 شهداء وإصابة إسرائيليين في 131 نقطة تماس

أفادت معطيات نشرتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بأن الأسبوع الماضي قد شهد استشهاد تسعة فلسطينيين وإصابة المئات باعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وذكر تقرير "حصاد الأسبوع"؛ يُعده المكتب الإعلامي لحماس في الضفة المحتلة، أن المقاومة الفلسطينية نفذت الأسبوع الماضي عملية إطلاق نار في الضفة، بينما اندلعن مواجهات في 131 نقطة تماس بمختلف المدن.

ونوه إلى إصابة إسرائيليين اثنين، خلال المواجهات، مشيرًا إلى أن الشبان الفلسطينيون نفذوا في ذات الفترة 51 "هجمة" بالزجاجات الحارقة على أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية والقدس وغزة.

واندلعت المواجهات يوم أمس الجمعة في 28 نقطة تماس، وأول من أمس (الخميس) 11 مواجهة، بينما رصد التقرير 20 نقطة مواجهة الأربعاء، و18 يوم الثلاثاء، 15 يوم الإثنين، و17 يوم الأحد، بالإضافة لـ 22 نقطة تماس يوم السبت.

وأشار تقرير الحصاد، إلى أن المتظاهرين أسقطوا طائرة إسرائيلية مسيرة شرقي رفح (جنوبي قطاع غزة)، وفجروا عبوة ناسفة قرب عزون شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، وأخرى في مستوطنة "شاعر هنيغف".

ونفذ مقاومون فلسطينيون، وفق ذات التقرير، عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "بيت إيل" شمال شرقي رام الله (شمال القدس المحتلة)، بالإضافة لتفجير عبوة ناسفة قرب المستوطنة، وعملية إطلاق نار أخرى في مستوطنة "كوخاف".

وأعلن عن إصابة مستوطن إسرائيلي بالحجارة في "يافة الناصرة" بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، وجنديًا من جيش الاحتلال في محيط "قبر يوسف" شرقي نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأصيب الأسبوع الماضي، قرابة الـ 590 فلسطينيًا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي؛ خلال مواجهات اندلعت في 131 نقطة مواجهة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر.

وأعلنت المصادر الطبية الرسمية، عن استشهاد 7 فلسطينيين برصاص واعتداءات قوات الاحتلال، أمس الجمعة على حدود غزة؛ بينهم طفلان، وآخر يوم الإثنين الماضي، وتاسعًا يوم الأحد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.