"واشنطن بوست": قلقون بشأن اختفاء خاشقجي في السفارة السعودية باسطنبول

أعربت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن بالغ قلقها إزاء فقدان الاتصال بالإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، الكاتب في الصحيفة، بعد توجهه لمقر قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، للقيام ببعض الإجراءات الرسمية.

وقال الصحيفة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني "لم نتمكن من الوصول الى جمال اليوم، ونشعر بقلق بالغ إزاء مكانه".

وأضافت "نحن نراقب الوضع عن كثب، في محاولة لجمع مزيد من المعلومات. سيكون من الظلم إذا تم احتجازه بسبب عمله كصحفي ومعلّق".

ووصفت "واشنطن بوست" خاشقجي بـ  "كاتب عظيم ومراقب سياسي ثاقب، ملتزم بشدة بتبادل الأفكار المفتوح. يشرفنا أن تكون وجهة نظره جزءًا من آرائنا العالمية".

وحول تفاصيل الواقعة، قالت الصحيفة الأمريكية "دخل خاشقجي القنصلية حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر، بحسب خطيبته، التي قالت إنها رافقته، لكنها انتظرت في الخارج. واتصلت المرأة التي طلبت عدم الكشف عن اسمها، بالشرطة عندما لم يخرج خاشقجي في الخامسة مساء، بعد إغلاق القنصلية رسميا".

وتابعت "بحلول العاشرة مساء بتوقيت اسطنبول ظل الغموض يرافق اختفاء خاشقجي، ولم تسمع خطيبته عنه، وكذا أصدقاؤه الذين تجمّعوا خارج مبنى القنصلية".

وأشارت إلى أن وزارتي الخارجية السعودية والتركية لم تجيبا على رسائل الصحيفة الأمريكية، للاستيضاح حول مكان وجود الإعلامي السعودي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.