"شاباك" يدعي تجنيد "حماس" لمقاومين بالضفة عن طريق "فيسبوك"

قال جهاز المخابرات الإسرائيلي "شاباك"، اليوم الأربعاء، إنه تمكّن من اعتقال "شبكة" تابعة لحركة "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، تُدار عبر شبكات التواصل الاجتماعي ويشرف عليها نشطاء في قطاع غزة.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري عن الـ "شاباك"، قوله "حماس تقوم باستغلال فيسبوك (موقع التواصل الاجتماعي الشهير) لتجنيد العناصر وتنفيذ العمليات ضد أهداف إسرائيلية بالضفة الغربية، واستثمرت في هذا الإطار جهدا خاصا في تجنيد طلاب فلسطينيين من مجالات الهندسة والتكنولوجيا"، على حد قوله.

وادّعى الجهاز، اعتقال قواته لعشرات النشطاء الفلسطينيين "ممّن يعملون مع حركة حماس" في الضفة الغربية.

وأوضح أن من بين المعتقلين هما الطالبان في جامعة "بيرزيت" برام الله، عيسى شلالدة وعمر مسعود.

ويدّعي الـ "شاباك" قيام "حماس" بتجنيد الطالبين للعمل معها عن طريق موقع "فيسبوك"، قبل تلقيهما التوجيهات الأمنية من قبل عناصر الحركة بغزة، لتنفيذ عمليات أمنية ضد المستوطنين والجنود الإسرائيليين في الضفة، على حد زعمه.

وأشارت القناة السابعة، إلى أن المحكمة العسكرية الإسرائيلية، قدمت لوائح اتهام ضد الطالبين المعتقلين، بتهمة "الانتماء لحركة حماس، ومحاولة تنفيذ عمليات أمنية ضد أهداف إسرائيلية"، وهو ما نفاه شلالدة ومسعود.

وفي السياق ذاته، قال الـ "شاباك" إن قواته اعتقلت الشاب حازم حمايل (24 عامًا) من شمال الضفة الغربية، ووجهت له تهمة "الاتصال بالعدو" لقيامه بالتواصل مع عناصر "حماس" في غزة عن طريق حساب باسم وهمي على "فيسبوك"، وفق ادعاءاته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.