البطش: مستوطنو غلاف غزة سيدفعون ثمن الحصار مثلنا وربما أكثر

هدد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، بأن المستوطنين في غلاف غزة سيدفعون ثمن الحصار "مثلنا وربما أكثر".

وقال البطش في حديث لـ "قدس برس": "لن نبق ندفع ثمن الحصار وحدنا، هذا كان من الماضي".

وشدد البطش، الذي يشغل منصب منسق الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار : "قرارنا هو أن المستوطنين في غلاف غزة سيدفعون ثمن الحصار مثلنا وربما أكثر".

وتابع: "سنحاصرهم (..)، فإما أن يرفع الحصار عنا بشكل نهائي أو أن يحاصر معنا المستوطنون في غلاف غزة".

وأكد البطش أن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها في الحرية والنصر.

وقال: "إننا باقون على هذه الأرض ولن نخرج منها وسيخرج المحتل من أرضننا رغم أنوفهم".

وشارك أمس في "جمعة الثبات والصمود"، آلاف الفلسطينيين ضمن مسيرات العودة، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

واستشهد خلالها ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل، فيما أصيب 375 بإصابات مختلفة، بحسب وزارة الصحة بغزة. 

ويشارك الفلسطينيون منذ الثلاثين من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع الجيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار على المتظاهرين بكثافة، وقنابل الغاز.

واستشهد منذ انطلاق هذه المسيرات 208 فلسطينيين، من بينهم 10 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 22 ألف آخرين، بينهم 460 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.