باحث إسرائيلي: هناك اتفاق بين عباس ونتنياهو ضد حماس

كشف باحث إسرائيلي، النقاب عن وجود "اتفاق" بين رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ضد حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقال الباحث في مركز "بيغن- سادات"، إيدي كوهين، خلال لقاء في قناة "i24news" العبرية، إن "عباس بات مقتنعًا بشكل نهائي أنه لا مصالحة مع حماس، وكذلك الأمر بالنسبة لحماس، فإنها لن تتخلى عن سلاحها".

وأضاف كوهين: "عباس يريد جر إسرائيل إلى حرب ضد حماس، ويريد خنقها بأيدٍ إسرائيلية، لكي يتسلم قطاع غزة"، مشيرًا إلى أن "هناك تواطؤٌ إسرائيلي فلسطيني فتحاوي ضد حماس"، بحسب تعبيره.

وأشار الباحث الإسرائيلي، إلى أن محمود عباس سيمنع دخول الأموال لقطاع غزة، وكذلك سيوقف رواتب الموظفين.

وفيما يتعلق بالتنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال، صرّح كوهين: "عباس لديه تنسيق أمني مع إسرائيل لم نكن نحلم به سابقًا، وبناء عليه لا يوجد مشاكل في الضفة، إنما المشكلة مع حماس".

وتابع: "في نهاية المطاف سيكون هناك تنسيق أمني بين إسرائيل والسلطة من أجل ضرب حماس، وذلك بطلب من محمود عباس"، مستدركًا: "عباس لن يقول ذلك، لأنه لا يوجد أحد يخرج ضد شعبه"، على حد قوله.

وطالب كوهين، السلطة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها، وأن تتسلم مهامها في قطاع غزة من خلال الاستعانة بمصر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.