للمرة الرابعة.. الاحتلال يجدّد الاعتقال الإداري لطفل فلسطيني

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، فعالية قرار الاعتقال الإداري (دون تهمة أو محاكمة) الصادر بحق الفتى الفلسطيني حسام أبو خليفة (17 عاما)، قبل يوم واحد من الإفراج عنه.
 
وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية في بيان لها، إن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري جديد بحق الطفل أبو خليفة؛ من قرية الولجة في بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، لمدة أربعة شهور، وذلك قبل موعد الإفراج عنه بيوم.
 
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أبو خليفة بتاريخ الـ 12 من تشرين ثاني/ نوفمبر 2017، وأصدرت بحقه أمرًا بالاعتقال الإداري لمدة 3 شهور، تم تجديده أربع مرات منذ ذلك الوقت.
 
وذكرت الجمعية الحقوقية، أن الفتى الفلسطيني سيمثل أمام محكمة إسرائيلية الأحد المقبل، للنظر في تثبيت قرار الاعتقال؛ "وإن حدث فسيعلن الأسير أبو خليفة إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على القرار"، وفق بيان "نادي الأسير".
 
وفي سياق متصل، أشارت إلى أن سلطات الاحتلال تُواصل اعتقال طفلين في سجن "عوفر" العسكري جنوب غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)، وهما؛ حسام أبو خليفة ومهند حمّاد.
 
يذكر أن عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال بلغ 430 فلسطينيًا خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، في حين بلغ عدد الأسرى الإجمالي (ذكورًا وإناثًا) نحو 6 آلاف أسير، بينهم 300 طفل.
 
والاعتقال الإداري؛ اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف سري وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ويمكن، حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.