حماس تجري مشاورات مع الفصائل لبحث سبل إنهاء الانقسام

كشفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن عقدها سلسلة من اللقاءات والمشاورات مع العديد من الفصائل والشخصيات الوطنية لمناقشة سبل استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأكدت الحركة في بيان لها اليوم الخميس، أن المشاورات استمرت على مدى يومين في مكتب الحركة في مدينة غزة.

وترأس المشاورات التي أجرتها الحركة مع الفصائل والشخصيات رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار ونائبه خليل الحية، وعدد من أعضاء المكتب السياسي ودائرة العلاقات الوطنية في الحركة.

واستهلت قيادة حركة حماس بحسب البيان سلسلة اللقاءات بعقد لقاء رفيع المستوى أمس الأربعاء مع قيادة حركة الجهاد الإسلامي برئاسة نافذ عزام استمر لمدة خمس ساعات.

واستقبلت قيادة حماس اليوم الخميس، وفداً من المبادرة الوطنية برئاسة الأمين العام مصطفى البرغوثي الذي يزور قطاع غزة حالياً.

كما جرى عقد لقاءين منفردين بين قيادة حركة حماس وقيادة كل من الجبهة الديمقراطية برئاسة عضو المكتب السياسي للجبهة صالح ناصر، والجبهة الشعبية برئاسة عضو مكتبها السياسي جميل مزهر.

وفي الإطار ذاته، التقى وفد من الشخصيات الوطنية برئاسة مدير مركز "مسارات" هاني المصري، رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار في مكتبه.

وبينّت حركة حماس أنها ناقشت خلال المشاورات مع الفصائل آفاق مسيرات العودة وكسر الحصار والجهود المبذولة لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده، وسبل مواجهة التحديات الماثلة أمام قضيتنا الوطنية وعلى رأسها رفض صفقة القرن.

كما ناقشت سبل استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام على قاعدة الشراكة الكاملة، وذلك في أجواء من الأخوة والحرص الكبير على المصلحة الوطنية ومستقبل القضية الوطنية.

وأطلعت قيادة حركة حماس خلال اللقاءات الفصائل الفلسطينية على نتائج زيارتها لمصر واجتماعاتها مع القيادة المصرية.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف حزيران/يونيو 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس عباس الضفة الغربية. 

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاق المصالحة الموقعة بين "فتح" و"حماس" والتي كان آخرها بالقاهرة في 12 تشرين أول/أكتوبر 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع. 

ومنذ أشهر، تتبادل "حماس" من جهة وحركة "فتح" والحكومة من جهة أخرى اتهامات بشأن المسؤولية عن تعثر إتمام المصالحة. 

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس مشاورات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.