غزة .. إصابة 6 فلسطينيين بنيران الاحتلال خلال المسير البحري الـ 12 شمالي القطاع

أصيب مساء اليوم الاثنين، ستة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال خلال مشاركتهم في الحراك البحري ضمن مسيرات "العودة"، شمال غرب قطاع غزة.

وانطلقت عصر اليوم، من قطاع غزة المسير البحري الـ12، باتجاه الحدود البحرية الشمالية للمطالبة برفع الحصار المفروض على القطاع منذ نحو 12 عامًا، بمشاركة أكثر من 20 قاربًا، على متنها عشرات الفلسطينيين.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن قوات الاحتلال والزوارق الحربية فتحت النار تجاه المشاركين في الحراك البحري والقوارب، موقعة عدد من الجرحى في صفوف الشبان.

وأضاف أنه سجل إصابة ستة فلسطينيين بجراح تم نقلها إلى المشافي الفلسطينية، من بينهم مصور صحفي، دون ان يؤكد ذلك من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.

وأشار إلى أن الشبان أشعلوا الإطارات المطاطية وسحبوا جزء من السياج الفاصل.

ويحتشد آلاف الفلسطينيين، يوم الاثنين من كل أسبوع لمساندة المسير البحري الذي أطلقته هيئة الحراك الوطني منذ أكثر من شهرين ضمن الفعاليات السلمية المطالبة بحق العودة وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وفي كل مسيرة تنطلق من شواطئ غزة، تحاول هذه القوارب الاقتراب من السياج البحري بين القطاع والتي تسيطر عليه قوات الاحتلال، إلا أن القوات البحرية الإسرائيلية تعترضها بإطلاق نار كثيف وقنابل غاز اتجاهها.

وسبق هذه المسيرة 11 مسيرة بحرية مشابهة، منذ 29 أيار/مايو الماضي، من تنظيم الهيئة ذاتها.

يُشار إلى أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ العام 2006 تسبب بأزمات وتداعيات كارثية على سكان القطاع، ووفقاً لتقارير أوروبية فإن40 في المائة من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1.95 مليون نسمة يقعون تحت خط الفقر، فيما يتلقى 80 في المائة منهم مساعدات إغاثية نتيجة الحصار الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.