لبنان .. 15 جريحا في اشتباكات بين فصائل فلسطينية بمخيم "المية ومية"

جُرح 15 شخصا، اليوم الإثنين، خلال اشتباكات وقعت بين "الأمن الوطني"، التابع لحركة فتح، وحركة "أنصار الله"، المدعومة من "حزب الله" اللبناني، في مخيم "المية ومية" للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبي لبنان، وفق مصادر اعلامية.

وقالت وكالة الاعلام اللبنانية، أنه تم توزيع الجرحى على مستشفيات "الهمشري" و"الراعي" و"لبيب أبو ضهر" في صيدا ، ووصفت إصابة احدهم وهو عنصر من حركة فتح بـ "الخطرة".

وقالت وكالة اللبنانية، أن الوضع الأمني في المخيم توتر عصر اليوم، إثر إشكال بين عنصر في "الأمن الوطني"، وآخر من "أنصار الله".

وأضافت، أن الأمر تطور إلى تبادل لإطلاق النار بين الجانبين، ثم توسع إلى اشتباكات عنيفة، حيث سمعت صوت القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة في اجواء مدينة صيدا.

وأفادت بإصابة أحد المنازل خارج المخيم بقذيفة دون وقوع إصابات، فيما طاول الرصاص منطقة الفوار في صيدا.

وترافق ذلك مع حالة نزوح كبيرة للأهالي المخيم الى خارجه وسط عدم استجابة طرفي المعركة لوقف الاقتتال.

وأردفت أن الطرفين تبادلا الاتهامات بالمسؤولية عن الاشتباكات، خاصة وأن أجواء من الاحتقان تسود العلاقة بينهما، على خلفية أحداث وملفات سياسية وأمنية وقضائية متراكمة منذ فترة.

وأشارت إلى أن تدخل الفصائل الفلسطينية ونائبا صيدا بهية الحريري واسامة سعد وأحزاب وقوى لبنانية مع قيادتي حركتي "فتح" و"انصار الله"، حال دون تفاقم الوضع، وتم التوصل إلى اتفاق لوقف اطلاق النار في مخيم المية ومية، حيث يشهدالمخيم هدوءا وسريانا لوقف اطلاق النار منذ الساعة التاسعة مساء.

وكانت من ضمن جهود التهدئة، عقد اجتماع موسع للفصائل الفلسطينيه في مكتب الشيخ ماهر حمود في صيدا، في مسعى لوقف إطلاق النار

كما عقدت عدة لقاءات جمعت كافة الفصائل، في مقر حركة حماس، حيث أبلغ عضو القيادة السياسية لحركة حماس أيمن شناعة قرار وقف اطلاق النار وسحب المسلحين وان السلاح يجب ان تكون وجهته العدو الصهيوني"، وفق الوكالة اللبنانية.

ويوجد داخل المخيم ثلاثة تنظيمات مسلحة، وهي: "فتح" و"حماس" و"أنصار الله".

وأنشئ المخيم عام 1954، ويبلغ عدد سكانه المسجلين لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) حوالي 4995 لاجئا.

ويوجد حاجزان للجيش اللبناني على داخل المخيم، الذي يعاني، مثل باقي المخيمات الفلسطينية في لبنان، من مشاكل عديدة، منها البطالة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.