"الجهاد الإسلامي": مسيرات العودة مستمرة وتهديدات الاحتلال تزيد شعبنا تمسكاً بها

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" الدكتور يوسف الحساينة، أن "شعبنا الفلسطيني يدرك أن هناك محاولات لإخضاع المنطقة وتصفية القضية الفلسطينية ..  لذلك فهو مستمر في مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها".
وقال في بيان صحفي اليوم الجمعة إن "شعبنا يمتلك مخزوناً نضالياً كبيراً ولديه وعي بحقوقه ووجباته وهو متمسك بثوابته الوطنية ولن يفرط بها أبدا".
وأضاف، أن مسيرات العودة الممتدة للشهر السادس على التوالي "أعادت طرح قضيتنا الفلسطينية وسيما حق العودة على طاولة المجتمع الدولي". لافتاً إلى أن هذه المسيرات أصبحت تمثل "عنوان لتحرك الشعب الفلسطيني ولكرامته وعودته، ليؤكد أنه رغم المؤامرة والخذلان العربي الرسمي هو مستمر حتى تحقيق أهدافه الكاملة بالعودة إلى أرضه التي هُجر منها وأيضا ضمن هدفها المرحلي كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة الذي عانى من الحصار طويلاً والذي تخاذلت به بعض الأطراف الإقليمية".
وأضاف "نحن ندرك صعوبة الوضع في الضفة الغربية ولكن على السلطة الفلسطينية وبعد فشل خيار و نهج ومسيرة التسوية، عليها أن تغادر هذا النهج الفاشل وعليها إطلاق العنان لجماهير شعبنا للانخراط في المسيرات الشعبية والاشتباك مع الاحتلال بكافة الوسائل والأشكال، سيما وأننا أمام خطر يهدد مشروعنا ومستقبلنا ووجودنا كفلسطينيين، وهذا يتطلب الوحدة الوطنية من خلال المصالحة وإنهاء الانقسام لان ذلك ضرورة وطنية".

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.