"الجبهة الديمقراطية" تدعو لنقل القضية الفلسطينية إلى الجنايات الدولية

شددت على ضرورة سحب الاعتراف بـ "إسرائيل" ووقف التنسيق الأمني ونزع الشرعية عن الاحتلال

طالبت "الجبهة الديمقراطية"، قيادة السلطة الفلسطينية "العمل على نقل القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، لنزع الشرعية عن الاحتلال وعزله".

ودعت الديمقراطية (يسار) في بيان لها اليوم السبت، قيادة السلطة بالضفة الغربية، بسحب الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي، ووقف التنسيق الأمني معه، والبدء بتنفيذ إجراءات الانفكاك وإنهاء التبعية لاقتصاده.

وقالت إن على "السلطة المطالبة بالعضوية العاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة والحماية الدولية للشعب الفلسطيني وأرضه ضد الاحتلال والاستيطان".

وشددت على ضرورة "الدعوة لمؤتمر دولي للمسألة الفلسطينية تحت سقف الأمم المتحدة وبرعاية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي".

وأكدت أن تطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني، "المدخل الذي يضمن إنهاء الانقسام، وإعادة بناء الوحدة الداخلية والمؤسسات الوطنية على أسس سليمة وفقًا للشراكة الوطنية".

ونوهت إلى ضرورة "تحمل القيادة الرسمية مسؤولياتها التاريخية بتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني"، داعية أطراف الانقسام لتحمل مسؤوليتهم الوطنية

وذكرت في البيان، أن الانقسام السياسي ُعيق تحقيق الأهداف الوطنية وتقدم المسيرة الوطنية للأمام، بالإضافة لرهان القيادة الرسمية على استئناف المفاوضات تحت سقف أوسلو وما يسمى قضايا الحلول الدائمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.