ملك الأردن يُلغي ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل

قرر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد، إنهاء ملحقي "الباقورة" و"الغمر" من اتفاقية السلام مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال العاهل الأردني في مرسوم ملكي: "لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين"، وفقًا لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

ونقل حساب الديوان الملكي عبر "تويتر"، عن الملك قوله: "تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بالملحقين". وأضاف: "الباقورة والغمر أراضٍ أردنية وستبقى أردنية ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".

وكانت الحكومة الأردنية؛ مطلع العام الحالي (2018)، أعلنت أنها "ما تزال تدرس" قرار انتهاء استئجار أراضي الباقورة والغمر الأردنيتين المحررتين من إسرائيل، مع انتهاء مدة التأجير المنصوص عليها باتفاقية السلام مع إسرائيل والبالغة 25 عامًا.

يشار إلى أن اتفاقية التسوية بين عمان وتل أبيب، التي وقعت في عام 1994، وعرفت بـ "اتفاقية وادي عربة"، إشارة إلى المنطقة الحدودية التي وقعت فيها الاتفاقية، نصت من ضمن ما نصت عليه، على أن تستأجر إسرائيل الأراضي الاردنية المذكورة.

يشار إلى أن "الباقورة" ومعها "الغُمُر" تعتبران أراضٍ "أردنية"، وكانت هذه الأراضي جزءًا من إمارة شرق الأردن منذ أنشأت بريطانيا تلك الإمارة، ولكنّ المنطقتين باتتا محتلتين لصالح مستوطنات يهودية.

لاحقًا قامت إسرائيل بالاتفاق مع الأردن على تنظيم الوضع القانوني لهذه الأراضي من خلال معاهدة وادي عربة، حيث اتفق الجانبان على بقاء الأراضي تحت التصرف الإسرائيلي لمدة 25 عامًا تجدد برضى الطرفين، مع اعتراف اسرائيل بحق الأردن في هذه الأراضي.

ورغم أن الحكومة الأردنية أشاعت الأمر على أنه "تأجير"، إلا أن نصوص وشروط الاتفاقية تكشف أن الاتفاق لم يتضمن عبارة التأجير، ولا حتى تكلفة الأجرة، ولكن الحقيقة أن الأردن منح إسرائيل حق الانتفاع من هذه الأراضي لمدة 25 عامًا بشكل مجاني ضمن صيغة التأجير.

وتنص الاتفاقية على أنه "يبقى هذا الاتفاق نافذ المفعول لمدة خمس وعشرين سنة، ويجدد تلقائيًا لفترات مماثلة ما لم يُخطِر أحد الطرفين الطرف الآخر بنيته بإنهاء العمل بهذا الملحق قبل سنة من انتهائه وفي هذه الحالة يدخل الطرفان في مشاورات حيالها بناء على طلب أي منهما".

يشار إلى أن النقابات المهنية ومجموعة من الأحزاب الأردنية نظمت يوم 16 تشرين أول/ أكتوبر الجاري، وقفة احتجاجية في منطقة الباقورة للمطالبة بإنهاء اتفاقية التأجير مع الطرف الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.