محدّث- استشهاد طفل برصاص الاحتلال وسط قطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عن استشهاد طفل في قطاع غزة متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال، عصر اليوم، خلال قمع مسيرة سلمية شرقي دير البلح.

وقالت وزارة الصحة في تصريح مقتضب، مساء اليوم، إن الطفل منتصر محمد إسماعيل الباز (17 عامًا)، قد استشهد متأثرًا بجراح خطيرة أصيب بها عصر اليوم شرق البريج شرقي دير البلح (وسط قطاع غزة).

وكانت مصادر محلية وطبية، قد أفادت مساء اليوم بأن ستة مواطنين أصيبوا بجراح متفاوتة برصاص قوات الاحتلال، عقب إطلاق النار تجاه متظاهرين سلميين شرق البريج شرقي دير البلح (وسط قطاع غزة).

وأوضحت وزارة الصحة في تصريح مقتضب في وقت سابق اليوم، أن مواطنًا أصيب بجراح بالغة الخطورة في الرأس برصاص الاحتلال شرق البريج.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود القناصة التابعين لقوات الاحتلال أطلقوا النار تجاه المتظاهرين وأصابوا خمسة منهم في الأقدام والبطن، منوهة إلى نقل الإصابات لمشافي دير البلح لتلقي العلاج.

ويرتفع عدد شهداء قطاع غزة، برصاص واعتداءات قوات الاحتلال، منذ 30 مارس الماضي، إلى 216 فلسطينيًا، من بينهم 10 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 22 ألف آخرين، بينهم 460 في حالة الخطر الشديد.

وتشهد المناطق الشرقية للقطاع تجمعات وتظاهرات أسبوعية ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، حيث يتعمد الاحتلال استهداف المشاركين بإطلاق الرصاص الحي والغاز السام.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال شهيد غزة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.