الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يحذر من "نشاط إسرائيل بالخليج"

حذر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم السبت، من "نشاط إسرائيل المكثف في الخليج"، مستنكرا أي تطبيع أو استقبال رسمي أو شعبي لوفود المحتلين.

وقال الاتحاد في بيانه،"يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التحرك الواسع من قبل المسؤولين في دولة الاحتلال داخل عالمنا العربي والخليجي، حيث استقبلوا على مستويات مختلفة في أكثر من دولة خليجية خلال هذا الأسبوع".

وأشار إلى "استقبال أكثر من مسؤول إسرائيلي بالخليج في وقت وصل التفرق داخله إلى المقاطعة الشاملة"، في إشارة للأزمة الخليجية المندلعة منذ منتصف 2017.

وطالب الاتحاد في بيان، الأمة الإسلامية وقادتها بالوقوف مع قضاياها الكبرى، و"عدم التفريط في القدس الشريف والأراضي المحتلة".

واستنكر "أي تطبيع أو استقبال رسمي أو شعبي لوفود المحتلين لقدسنا، والقاتلين لشعبنا في فلسطين، والمحاصرين لغزتنا غزة العزة".

وأضاف أنه يندد "بالتحرك الصهيوني وبأي ترحيب للمحتلين في ديار المسلمين".

وقال بيان الاتحاد إن "أي تطبيع أو استقبال لهم هو مكافأة على جرائمهم وعلى احتلالهم لقبلتنا الأولى ومساهمة في تنفيذ ما يسمى بصفقة القرن".

والجمعة، أعلنت تل أبيب إجراء نتنياهو زيارة رسمية إلى سلطنة عُمان، استمرت ساعات، التقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد. 

وأشار مكتب الحكومة الإسرائيلية إلى أن الزيارة شهدت تناول سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط، وقضايا ذات اهتمام مشترك.

والجمعة أيضا، وصلت "ريغيف" إلى الإمارات، على رأس وفد رياضي، من المقرر أن يشارك في بطولة للجودو بالعاصمة أبو ظبي، حسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية. 

والأربعاء الماضي، أفادت وسائل إعلام عبرية وعربية أن وفدا رياضيا إسرائيليا وصل الدوحة للمشاركة في بطولة العالم للجمباز، التي تعقد في الفترة بين 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري و3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.