غزة.. استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بإصابته خلال عدوان 2014

أعلنت مصادر طبية رسمية، صباح اليوم السبت، عن استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراح أصيب بها خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، في تصريح له اليوم، إن الطفل محمد نصر الريفي (14 عامًا) استشهد صباح اليوم، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف طائرات الاحتلال لمنزل عائلته في حي التفاح شرقي مدينة غزة خلال عدوان 2014.

وأشار القدرة إلى أن إصابة الريفي كانت في الفقرات العنقية وتسببت له بشلل رباعي وأبقته تحت التنفس الاصطناعي حتى الإعلان عن استشهاده صباح اليوم في مستشفى الوفاء للتأهيل والجراحة التخصصية بغزة.

ومن الجدير بالذكر أن والد الطفل الريفي وشقيقه وأربعة من أبناء عمومته استشهدوا إثر قصف قوات الاحتلال لمنزل عائلتهم في حي التفاح شرقي مدينة غزة، حيث تم تدمير المنزل بالكامل وتسويته بالأرض.

وتعرض قطاع غزة في الـ 7 من تموز/ يوليو 2014 لعدوان إسرائيلي، استمر مدة 51 يومًا، شنّت خلاله قوات الاحتلال آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية، أسفرت عن استشهاد 2325 فلسطينيًا وإصابة الآلاف، بالإضافة لتدمير آلاف المنازل والمنشآت الصناعية والمساجد والمدارس، وارتكاب مجازر مروعة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.