الأردن: تلقينا طلبا رسميا من إسرائيل للتفاوض حول "الباقورة" و"الغمر"

أعلن الأردن، مساء اليوم الأحد، تلقيه طلبا إسرائيليا رسميا للتفاوض بشأن منطقتي "الباقورة" و"الغمر" الحدوديتين.

وقررت عمّان في الـ 21 من تشرين أول/أكتوبر الماضي، إلغاء تمديد ملحقي منطقتي "الباقورة" و"الغمر" الأردنيتين المؤجرتين لإسرائيل لمدة 25 عامًا، بموجب اتفاقية السلام.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، أن "الأردن تلقى طلبا رسميا من إسرائيل للبدء بمشاورات حول ملحقي الغمر والباقورة الذي أعلن جلالة الملك عبدالله الثاني قرار المملكة إنهاء العمل بهما مع نهاية مدتهما القانونية بحلول أكتوبر/تشرين أول من العام المقبل".

وأضافت، في بيان بثته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، أن "الأردن مارس حقه القانوني الذي نصت عليه اتفاقية السلام بقراره إنهاء العمل بالملحقين وسينفذ التزامه الدخول في مشاورات لتنفيذ القرار وبما يحمي حقوقه ومصالحه الوطنية وسيحترم أي حقوق لإسرائيل".

و"الباقورة" منطقة حدودية أردنية تقع شرق نهر الأردن في محافظة إربد (شمال) تقدر مساحتها الاجمالية بحوالى ستة آلاف دونم.

أما "الغمر" فهي منطقة حدودية أردنية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب) وتبلغ مساحتها حوالى أربعة كيلومترات مربعة.

وتصاعد الجدل في الأردن، خلال الفترة الأخيرة، رفضا لتجديد عقد تأجير "الباقورة" و"الغمر"، حيث طالبت نواب وناشطون الحكومة بالإسراع بمخاطبة الاحتلال الإسرائيلي بعدم تجديد بقاء هذه الأراضي في تصرفهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.