"يونيسيف": طفل يمني يموت كل 10 دقائق من أمراض يمكن الوقاية منها

قالت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الأحد، إن طفلا يمنيا يموت كل 10 دقائق جراء أمراض يمكن الوقاية منها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خيرت كابالاري، في مؤتمر صحفي بالعاصمة عمّان، أورده موقع المنظمة.

وقال المسؤول الأممي "يجب ألا نتفاجأ بأن اليوم، هنالك طفلًا يموت كل 10 دقائق من أمراض ممكن الوقاية منها بسهولة".

وأشار إلى أن "اليمن اليوم هي جحيم للأطفال، بل لكل طفل وطفلة في اليمن".

وأوضح أنه في اليمن "يعاني 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، و400 ألف طفل يعانون من سوء تغذية مهدِّد للحياة؛ منهم 40 في المائة يعيشون في محافظة الحديدة".

وتابع كابالاري :"لسوء الحظ، الوضع في اليمن صعب ويتدهور باستمرار، بالإضافة إلى الحرب هناك الأزمة الاقتصادية التي تؤدي إلى شح المواد الأساسية للشعب اليمني".

ولفت إلى أنه "ما زال 30 ألف طفل دون الخامسة، يموتون كل عام من أمراض ممكن أن نمنعها إذا ما قمنا بالقضاء على سوء التغذية".

ودعا المدير الإقليمي للمنظمة لـ "يونيسيف" "أطراف النزاع أن تكفل وصول المساعدات الإنسانية وحماية الشعب بدون أي شرط وقيد".

ويشهد اليمن منذ آذار/مارس 2015 حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى.

وخلفت الحرب أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بحسب الأمم المتحدة. -

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.