عائلة فلسطينية تتحرّك قضائيا لاسترداد جثمان طفلها الشهيد من ثلاجات الاحتلال

قال مركز "الميزان" لحقوق الإنسان، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي نقلت؛ أمس الأحد، جثمان الشهيد الطفل عماد شاهين من مستشفى "سوروكا" إلى معهد الطب العدلي "أبو كبير".

وقدمت عائلة الطفل شاهين (17 عامًا)، عبر المركز الحقوقي، اليوم الإثنين، طلبًا مستعجلًا لسلطات الاحتلال بغرض استرداد جثمان نجلها؛ والذي قتله جيش الاحتلال قبل يومين على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت المحامية ميرفت النحّال، في حديث لـ "قدس برس"، إن المركز تقدم بطلب للمستشار القضائي الإسرائيلي والنيابة العسكرية الإسرائيلية، من أجل استرداد جثمان الطفل عماد.

وأشارت النحّال، إلى أن العائلة لم تتلق أي رد على طلبه من الجهات الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال، قد أطلقت النار على الطفل شاهين مساء السبت الماضي شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وأصابته بجراح خطيرة؛ قبل أن يتم نقله عبر مروحية عسكرية إلى مشفى "سوروكا" في بئر السبع قبل الإعلان صباح أمس (الأحد) عن استشهاده متأثرًا بجراحه.

ويشار إلى أن شاهين هو واحد من 11 فلسطينيًا تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم؛ منذ بدء مسيرات العودة في الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، وترفض تسليمهم لذويهم.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال طلب

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.