قيادي في "حماس": إدارة ترامب الأسوأ في التاريخ الأمريكي المعاصر

وصف نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، محمّد نزّال، إدارة ترمب، بأنها أسوأ الإدارات في التاريخ الأمريكي المعاصر، من ناحية "انحيازها المطلق للكيان الصهيوني".

وأشار نزال إلى وجود ما وصفه بـ  "فارق جوهري في موقف هذه الإدارة عن الإدارات الأمريكية السابقة، التي تعاقبت على الحكم في الولايات المتحدة، وهو أن موقفها يستند إلى مبرّرات دينية، تنطلق من الحق اليهودي الديني المزعوم"، مذكّرا بالخطاب الذي ألقاه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في برلمان الاحتلال الإسرائيلي قبل بضعة شهور، الذي وصفه نزّال بأنه كان "خطابا دينيا لا علاقة له بالسياسة".

وقد جاءت تصريحات نزّال، خلال ندوة في مدينة اسطنبول التركية، نظّمتها "هيئة علماء فلسطين في الخارج"، على هامش المجلس الاستشاري الثاني للهيئة، شاركه فيها، نائب الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" الدكتور محمد الهندي، الذي أكّد أن غزّة "تدفع ضريبة تمسّكها بالمقاومة، التي تمثّل خيارا استراتيجيا لا حيدة عنه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.