رئيس أركان جيش الاحتلال: العملية العسكرية في غزة كانت ستمثل أهمية قصوى لأمن إسرائيل

كشفت رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، غادي ايزنكوت، النقاب عن أن القوة الخاصة التي تسللت إلى غزة، كان مقررا لها تنفيذ عملية ذات أهمية كبيرة لأمن إسرائيل.

ونقل الموقع الإخباري العبري "0404" عن ايزنكوت، قوله إن الجيش والشعب الإسرائيلي  مدينان للخدمات التي قدمها الضابط "م" فيما علق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالقول إنه سيأتي اليوم الذي سيتم فيه الكشف عن بطولاته.

ويتكتم جيش الاحتلال على هوية الضابط القتيل والذي أطلق عليه الرمز "م" ، مشيرا إلى أنه مقدم في وحدة "النخبة" في الجيش.

وأشار الموقع العبري، إلى استمرار اجتماعات قادة أجهزة الأمن الإسرائيلية، لتقييم نتائج العملية العسكرية الفاشلة، التي وقعت جنوبي قطاع غزة، وأسفرت مقتل ضابط إسرائيلي رفيع وإصابة آخر.

ونقل عن رئيس الأركان الاسرائيلي، استعداد قواته لمواجهة التطورات على حدود غزة، مشيرا إلى أن الجيش قرر تعزيز قواته هناك والرد باستخدام قوة كبيرة إن لزم الأمر.

وكانت كتائب القسّام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، قد أعلنت عن تسلل وحدة إسرائيلية خاصة إلى القطاع، مساء الأحد وحصول اشتباك بينها وبين عناصر من المقاومة ما أسفر عن استشهاد سبعة مقاومين، بينهم ستة من كتائب القسام، ومقاوم من "ألوية الناصر صلاح الدين"

كما أسفر الاشتباك عن مقتل ضابط إسرائيلي برتبة مقدم وإصابة آخر بجراح متوسطة، بعد انكشاف القوة الإسرائيلية وملاحقتها من جانب المقاومة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.