قوات الاحتلال تستهدف المزارعين الفلسطينيين بإطلاق النار جنوب غزة

أعلنت عن تفجير "أجسامًا مشبوهة" على الحدود الشرقية للقطاع

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، النار تجاه المزارعين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة، وقامت بتفجير "أجسامًا مشبوهة" على السياج الفاصل شرقي القطاع.

وأفاد مراسل "قدس برس"، نقلًا عن مصادر محلية وسكان محليون، بأن قوات الاحتلال المتمركزة شرقي خانيونس (جنوب قطاع غزة)، أطلقت النار تجاه المزارعين في منطقة السناطي شرقي المدينة؛ دون الحديث عن وقوع إصابات.

وفي سياق آخر، قال موقع "حدشوت 24" العبري، إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار نحو فلسطينيين اقتربوا من السياج الحدودي جنوب قطاع غزة.

وذكر الإعلام العبري، أن وحدة الهندسة التابعة لجيش الاحتلال قامت صباح اليوم، بتفجير عدة "أجسام مشبوهة" قرب موقع "كيسوفيم" العسكري (جنوب قطاع عزة)، وموقع "ملكة" التابع للجيش شرقي مدينة غزة.

وذكر سكان محليون من قطاع غزة، أن أصوات انفجارات كبيرة سمعت بالقرب من موقعي "كيسوفيم" و"ملكة"؛ قبل أن تتصاعد أعمدة الدخان منها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.