ناشرون كويتيون يقيمون مقبرة للكتب التي منعت السلطات دخولها

أقام ناشرون كويتيون، مقبرة رمزية، تمثل الكتب التي منعت السلطات الرقابية هناك من دخولها إلى معرض  الكويت الدولي للكتاب، المنعقد حاليا في البلاد.
وبحسب تقارير صحفية، نشرت في الكويت اليوم الجمعة، فإن المقبرة أقيمت في الساحة المقابلة لمعرض الكتاب، حيث حاكت في تصميمها شكل المقابر البشرية.
وقام الفنان الكويتي محمد شرف، بتصميم قطعًا حجرية تشبه شواهد القبور، كتب عليها أسماء الكتب والروايات الممنوعة بالكويت وختمها بعبارة "منع في الكويت"، وقام بعد ذلك برصها بجوار بعضها البعض.
وكشف التقرير، أن المسؤولون في معرض الكتاب، تحركوا سريعا لإزالة تلك المقبرة الرمزية، وسط احتجاجات من قبل الناشرين وزوّار المعرض، على ما وصفوه بـ "التمادي في منع الكتب".
يشار إلى أنه من بين الكتب الممنوعة، روايات لروائيين كويتيين، وكتب فكرية ودينية، وأخرى تبحث في تاريخ دول المنطقة.

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.