العراق.. مقتل 16 شخصًا ونزوح 7 آلاف أسرة بفعل السيول

أفادت مصادر رسمية عراقية، بأن السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة بمحافظة واسط (جنوبي العراق)، أدت إلى مقتل 16 شخصًا، على مدار يومين.

وقال وزارة الصحة العراقية، إن 6 أشخاص لقوا مصرعهم، أمس السبت، بالإضافة لـ 10 آخرين قتلوا أول من أمس (الجمعة)، جراء السيول.

ويرتفع بذلك ضحايا السيول التي تضرب محافظات عراقية مختلفة منذ يومين إلى 16 قتيلاً، بينهم 7 في محافظة واسط وحدها.

وصرّح المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، في بيان صحفي، بأن "الأمطار الغزيرة التي سقطت على محافظة واسط تسببت بوفاة 6 أشخاص؛ أمس السبت".

وكانت وزارة الصحة العراقية، قد أعلنت يوم الجمعة الماضي، مصرع 10 بسبب السيول الجارفة؛ 5 منهم في محافظة صلاح الدين (شمالي العراق)، اثنان في محافظة ذي قار، واحد في محافظة ميسان، واحد في محافظة البصرة، وآخر في محافظة واسط.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن محافظ نينوى، نوفل العاكوب، قوله إن "نحو 7000 عائلة من قريتي الجرناف والخضروية نزحت إلى ناحية القيارة من جراء تعرضها لسيول الأمطار".

وأضاف العاكوب: "العوائل نزحت جميعها من جراء السيول والأمطار التي اجتاحت مناطقهم، حيث تم توزيع هذه العوائل في عموم قرى ناحية القيارة مع توفير الأغذية والمساعدات لهم من قبل الحكومة المحلية، حفاظا على سلامتهم".

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية العراقية والرصد الزلزالي استمرار هطول الأمطار جنوبي البلاد اليوم الأحد.

وتسببت الأمطار والرياح العاصفة بانقطاع الكهرباء بشكل كامل عن محافظات الجنوب لعدة ساعات.

وقررت ثلاث محافظات عراقية؛ ديالى (شرقي العراق) وواسط والديوانية (جنوبًا) تعطيل الدوام الرسمي؛ اليوم الأحد، جراء الأحوال الجوية السيئة وسيول الأمطار.

وأمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أول من أمس (الجمعة)، بتشكيل خلية أزمة لإغاثة المناطق التي اجتاحتها سيول الأمطار وإنقاذ المحاصرين.

أوسمة الخبر العراق سيول قتلى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.