قيادي في فتح يدعو بريطانيا لدعم مؤتمر دولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتيه، بريطانيا، إلى "دعم فكرة إقامة مؤتمر دولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي بالتعاون مع شركاء أوروبيين".

وحث اشتية، خلال لقائه، وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، في رام الله، اليوم الثلاثاء، لندن على "الاعتراف بدولة فلسطين ذات سيادة كاملة على مواردها وحدودها".

وشدد على أهمية الضغط على الحكومة الإسرائيلية لإنهاء احتلالها المستمر منذ سبعة عقود، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

كما وضع اشتية الوزير البريطاني، في صورة الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي والاتفاقات والمعاهدات الموقعة من خلال تنفيذها للبنود بشكل انتقائي، ونهج مصادرة الأراضي وتوسيع المستوطنات ومحدودية الوصول للموارد الطبيعية.

وفي هذا السياق، أضاف اشتيه، أن إسرائيل دمرت اتفاق باريس الاقتصادي عبر انتقائية تنفيذ بنوده، والإغلاقات والحواجز التي حدت من تدفق البضائع والخدمات الفلسطينية، وجعلت من التجارة طريقا باتجاه واحد.

ووقعت السلطة الفلسطينية والاحتلا الإسرائيلي اتفاقية باريس الاقتصادية عام 1994، لتنظيم العلاقة الاقتصادية بين الجانبين في قطاعات الضرائب والجمارك والبنوك والاستيراد والتصدير والإنتاج والعملات المتداولة وحركة التجارة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.