مسيرات حاشدة في غزة لرفض القرار الأمريكي بإدانة المقاومة

شارك الآلاف من الفلسطينيين في قطاع غزة مساء اليوم الخميس، في مسيرات الحاشدة تنديدا بتقديم القرار الأمريكي للجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة المقاومة، وتأكيدا على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.

وانطلقت المسيرات التي جاءت بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية من كافة مناطق قطاع غزة سواء في مدينة غزة أو شمالها أو جنوبها أو وسط القطاع وانتهت بكلمات مركزية لكل منطقة.

وأكد المتحدثون في كلماتهم المختلة على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل حسب القوانين والشرائع الدولية.

وأشاروا إلى أن هذا التصويت سيضع العالم والدول العربية في اختبار حقيقي إما أن يختاروا الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني أو إلى الاحتلال ومن يسانده.

وأكد القيادي في حركة "حماس" سهيل الهندي في ختام مسيرة شمالي قطاع غزة مخاطبا الرئيس الامريكي دونالد ترمب أن مشروع القانون سيسقط.

وقال: "نحن أمام مفترق طرق والإدارة الأمريكية تهدف للنيل من صمود وثبات الشعب الفلسطيني ككل".

وأضاف: "المقاومة حق مشروع لنا كشعب فلسطين أقرته الأمم المتحدة وهي مستمرة ولن نتخلى عنها وسنبقى على العهد".

ومن جهته اعتبر جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية في كلمة مسيرة مدينة غزة إن هذا القرار الأمريكي سيكون له تأثير ليس على المقاومة فحسب بل على القضية الفلسطينية ككل.

وأشار إلى أن الاحتلال يسعى من خلال هذا القرار الاستفراد بالمقاومة وضرب غزة ولبنان وإيران كي تخضع له المنطقة كلها وفق قوله.

وأكد على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من اجلها.

ودعا طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية خلال مسيرات وسط قطاع غزة منظمة المؤتمر الاسلامي ودول عدم الانحياز إلى تشكيل كتلة ممانعة ضد المشروع الأمريكي، مطالبا الاتحاد الأوروبي إلى رفض المشروع الأمريكي المنحاز للاحتلال.

وقال: "آن الأوان لسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي تنفيذا لقرارات المجالس الوطنية".

وأضاف: "الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات لحماية المقاومة سيبقى حاضنا للمقاومة مهما كانت التضحيات ومهما فعلت الإدارة الأمريكية".

وأشار إلى أنه لم يرق للولايات المتحدة أن تنكسر قوة الردع الإسرائيلية أمام المقاومة الفلسطينية التي استطاعت أن تسجل انجازا على الاحتلال.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مشروع مسيرات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.