عريقات: واشنطن تحاول تصفية القضية الفلسطينية عبر تبني رؤية نتنياهو للحل

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إن الإدارة الأميركية تحاول تصفية القضية الفلسطينية وضرب المشروع الوطني كرجال أعمال ورجال عقارات عبر لي ذراع الشعب والقيادة الفلسطينية وممارسة الابتزاز والبلطجة.

وأشار عريقات في تصريح صحفي له اليوم الخميس، إلى أن واشنطن تعتقد بأنها تستطيع الحصول على القدس بالثمن الذي تريده لذلك قامت بقطع 844 مليون دولار عن الشعب الفلسطيني.

وأضاف: "الإدارة الأميركية وبعد مرور عام كامل على إعلانها القدس عاصمة لدولة الاحتلال وكل ما قامت به من ممارسات وإجراءات أحادية مخالفة للقانون الدولي، لم تنشئ حقًا أو تؤسس لالتزام".

ونوه القيادي الفلسطيني، إلى أن إدارة دونالد ترمب تتبنى رؤية نتنياهو للحل، والذي يطرحها منذ سنوات بعزل حل الدولتين وتشريع الاستيطان.

وأردف: "الإدارة الأميركية تعد لطرح فكرة نتنياهو، عن الدولة بنظامين وإبقاء الوضع على ما هو عليه وإسقاط ملف القدس واللاجئين والحدود ضمن صفقة القرن، وهذه الجهود مصيرها الفشل والزوال".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.