محدّث- جيش الاحتلال يُعلن استشهاد فلسطيني وإصابة آخر شمال رام الله

ذكر بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أن فلسطينيًا استشهد وأصيب آخر، مساء اليوم الخميس، في حادثة إطلاق النار على مركبة فلسطينية قرب حاجز "بيت إيل" العسكري شمال شرقي رام الله (شمال القدس المحتلة).

وفي السياق ذاته، صرّحت وزارة الصحة الفلسطينية بأن الارتباط الفلسطيني أبلغها بأن مواطنًا قد أصيب بجروح حرجة، جراء إطلاق الاحتلال النار عليه، قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وكانت قوات الاحتلال، قد أطلقت النار على مركبة فلسطينية ادعى الجنود الإسرائيليون بأنها حاولت اقتحام حاجز فوكوس "بيت إيل" العسكري، ما أدى إلى إصابة السائق بجراح بالغة جدًا.

وقال الناطق بلسان الجيش في بيان مقتضب، إن سيارة اقتحمت حاجز فوكوس في منطقة رام الله، وردت قوة عسكرية كانت في المكان بإطلاق نار. منوهًا إلى أن الحادثة أسفرت عن استشهاد فلسطيني وإصابة آخر.

وأشار بيان الجيش، إلى أنه سيتم فتح تحقيق في ملابسات الحادث.

وقال الإعلام العبري، إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على شاب فلسطيني قرب مستوطنة "بيت إيل"؛ مقامة على أراضٍ فلسطينية شمال شرقي رام الله، وأصابه بـ "جراح بالغة".

وأفادت القناة العبرية العاشرة، بأن سيارة فلسطينية حاولت اجتياز حاجز فوكس "بيت إيل"؛ قبل أن يتم استهدافها بإطلاق نار من قبل جنود الاحتلال، مما أدى إصابة فلسطيني واحد على الأقل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.