واشنطن: الإعلان عن المبادرة الأمريكية للسلام سيستغرق بضعة أشهر

أعلن سفير واشنطن في تل أبيب، ديفيد فريدمان، اليوم الأحد، أن بلاده لن تعلن عن مبادرة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، قبل بضعة أشهر.

واعتبرت الإعلام العبري، أن القرار الأمريكي مرتبط بمسألة الانتخابات الإسرائيلية العامة، والتي جرى تبكيرها؛ حيث من المزمع إجراؤها بتاريخ 9 نيسان/ أبريل المقبل.

وقات الإذاعة العبرية، إن تصريحات السفير الأمريكي جاءت أثناء جولة قام بها في مدينة القدس اليوم برفقة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الذي يزور تل أبيب حاليًا.

ونقلت عن فريدمان قوله "خطة السلام الأمريكية لن تعلن خلال الأشهر القريبة".

و"صفقة القرن" هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس، تمهيدًا لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية و"إسرائيل"، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.