السلطة الفلسطينية تقرر سحب موظفيها من معبر رفح

قررت السلطة الفلسطينية، مساء اليوم الأحد، سحب كافة موظفيها العاملين في معبر رفح البري مع مصر، بدءا من صباح يوم غد الاثنين.

وقالت الهيئة العامة للشؤون المدنية في السلطة في بيان لها ، "أمام اصرار حماس على تكريس الانقسام وآخرها ما طال الطواقم من استدعاءات واعتقالات والتنكيل بموظفينا وبعد وصولنا لقناعة بعدم جدوى وجودهم هناك وإعاقة حركة حماس لعملهم ومهامهم قررنا سحب كافة موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية العاملين على معبر رفح ابتداء من صباح الغد".

وأشارت إلى انه ومنذ ان تسلمت السلطة معبر رفح وحركة حماس تعطل أي مسؤولية لطواقم السلطة الوطنية الفلسطينية هناك.

وأوضحت أنها تحملت الكثير حتى تعطي الفرصة للجهد المصري لإنهاء الانقسام.

وأعلنت الهيئة العامة للمعابر والحدود ان معبر رفح سيكون يوم غد مغلق بسبب الأعياد المسيحية وحسب ما تم ابلاغهم من قبل الجانب المصري.

يشار إلى أن طواقم السلطة الفلسطينية عادت لإدارة المعابر بعد اتفاق المصالحة في تشرين أول/ أكتوبر 2017 برعاية مصرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.