معاريف: وفود عراقية زارت إسرائيل سرًا مؤخرًا

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، إن وفودا رسمية وسياسية عراقية قامت بزيارات عدّة لتل أبيب "بشكل سرّي"، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأفادت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الإثنين، بأن الحديث يدور حول زيارات شارك فيها قرابة 15 شخصًا؛ بينهم موظفون رسميون وقياديون محليون ممثلون عن المكوّنين السني والشيعي في العراق، مبينة أن آخر زيارة من هذا النوع جرت في كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وزارت الوفود العراقية ما يسمى مركز "ياد فاشيم" للأبحاث في أحداث "الهولوكوست"، ومركز "تراث اليهود المهاجرين من العراق" في مستوطنة "أور يهودا"، كما التقت الشخصيات العراقية بوفود أكاديمية إسرائيلية.

ونقلت "معاريف" عن مصادر سياسية إسرائيلية، قولها "إن الهدف من هذه الزيارات هو إنشاء أساس مستقبلي لعلاقات بين بغداد وتل أبيب، مشيرة إلى أن هناك توجه إيجابي في العراق بالنسبة لإسرائيل".

ويذكر أن الأشهر الأخيرة شهدت تصريحات إسرائيلية رسمية حول "تطور إيجابي" في علاقات تل أبيب مع دول عربية، ترجمتها زيارات لوفود إسرائيلية لعدد من هذه الدول؛ من بينها زيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى سلطنة عمان.

وكان نتنياهو، قد أكد في كانون أول/ ديسمبر 2018، خلال مؤتمر لسفراء دولة الاحتلال في الخارج أن تل أبيب "في مرحلة تطبيع مع العالم العربي حتى بدون عملية سلام مع الفلسطينيين".

وكشف خلال المؤتمر أن سلطنة عمان وافقت على مرور شركة طيران العال الإسرائيلية في أجوائها في طريقها إلى الشرق الأقصى، مضيفًا "في الوقت الحالي يمكننا التحليق فوق مصر وتشاد وعلى ما يبدو فوق السودان. نحن في مرحلة اقتحام لهذا العالم وهذه ثورة لم يسبق لها مثيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.