اعتقالات إسرائيلية تطال 18 فلسطينيًا من الضفة الغربية بينهم أطفال

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، 18 مواطنًا فلسطينيًا من مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، عقب دهم وتفتيش منازل الفلسطينيين؛ قبل أن تنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية 18 فلسطينيًا "مطلوبًا" من الضفة الغربية، بدعوى ممارستهم لأنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية.

وادعى الاحتلال عثور قواته على سلاح من طراز "m-16" ومسدسيْن في الخليل (جنوب القدس المحتلة)، عقب إيقاف مركبة فلسطينية وتفتيشها؛ قبل أن يتم اعتقال أحد الركاب وانسحاب الآخر.

وقال جيش الاحتلال، إن جنوده تعرضوا فجر اليوم الخميس، لإلقاء عبوة محلية الصنع "كوع" في أبو ديس شرقي القدس؛ دون وقوع إصابات.

وقد طالت الاعتقالات الإسرائيلية، فتييْن من بلدة كفر نعمة غربي رام الله (شمال القدس المحتلة)، أربعة مواطنين؛ بينهم طفلان، من قريتي كفر قدوم وعزون شرقي قلقيلية (شمال القدس)، أسيرًا محررًا من بلدة يعبد جنوب غربي جنين (شمالًا) ومواطنًا من المدينة وثالثًا من مخيم جنين.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينييْن من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وآخر من بلدة دير سامت جنوبي المدينة وشابًا من بلدة إذنا غربًا.

واعتدت قوات الاحتلال على فلسطينييْن من دروا جنوبي الخليل، عقب احتجازهما والتحقيق معهما ميدانيًا؛ قبل أن تُطلق سراحهما.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن قوات الاحتلال صادرت مركبتيْن تعودان للأسير المحرر عمار ياسين قط ووالده "ياسين"، عقب اقتحام منزليهما في قرية مادما جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.