إلغاء صفقة عسكرية بين "إسرائيل" وكرواتيا

أقدمت الحكومة الإسرائيلية على إلغاء صفقة تسليح مع كرواتيا؛ التزمت بموجبها بتزويد الأخيرة بـ 12 مقاتلة حربية من نوع "إف 16"، وذلك بسبب معارضة الولايات المتحدة لهذه الصفقة.
 
وذكرت الإذاعة العبرية العامة، اليوم الجمعة، أن الحكومة الإسرائيلية أبلغت كرواتيا بأنها لن تتمكن من تزويدها بالمقاتلات الحربية، وهو ما أعلن عنه وزير الدفاع الكرواتي دمير كرستيسفيتش، الليلة الماضية.
 
يذكر أن مدير عام وزارة الحرب الإسرائيلية، أودي آدم، زار كرواتيا أول أمس الأربعاء، وقدم اعتذارًا رسميًا باسم الحكومة الإسرائيلية لمسؤولي المؤسسة العسكرية الكرواتية، عن إتمام الصفقة، في ظل المعارضة الأميركية لهذه الصفقة.
 
وفازت "إسرائيل" بمناقصة في آذار/ مارس الماضي، لبيع سرب الطائرات التي خرجت من الخدمة في سلاح الجو الإسرائيلي، وذلك بعد إجراء تحديثات لأنظمتها الإلكترونية.
 
وقدرت الصفقة بنحو نصف مليار دولار، ولم يفصح عن سبب إلغائها إلا أن الصحف المحلية عزت ذلك إلى المنظومات الإلكترونية الإسرائيلية التي تم تركيبها على هذه المقاتلات الأمريكية والتي من شأنها أن تلغي إمكانية تقديم الشركات الأمريكية خدمات الصيانة لهذه الطائرات.
 
وعادة ما تفرض وزارة الدفاع الأميركية شروطا ومواصفات على دول تريد إعادة بيع أسلحة من صناعة أميركية إلى طرف ثالث، لمنع وقوع تقنيات وأسلحة من إنتاجها بيد دول لا ترغب واشنطن أن تمتلكها.
 
ووافقت الإدارة الأميركية على بيع مقاتلات "إف 16" للجيش الإسرائيلي، لكن دون تحديث أنظمتها الإلكترونية، فيما اشترطت كرواتيا الحصول عليها بعد التحديث.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.