الخليل.. مستوطنون يهود يعتدون على مزارعين فلسطينيين قرب يطا

قرية سوسيا جنوبي الخليل

هاجم مستوطنون يهود مُسلحون، اليوم السبت، مواطنين فلسطينيين خلال فلاحتهم لأراضيهم ورعيهم ماشيتهم في بلدة يطا جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وذكرت مصادر محلية، أن اعتداءات المستوطنين أسفرت عن وقوع عدة إصابات بصفوف الفلاحين الفلسطينيين.

وصرّح منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في يطا، راتب الجبور، بأن مجموعة من المستوطنين هاجمت، بحماية جنود الاحتلال، قريتي التوانة وسوسيا وخربة أم العمد المحاذية لقرية بيت عمره في بلدة يطا.

وأوضح الجبور في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أن المستوطنين قدموا من مستوطنات "عتنائيل" و"ماعون" و"سوسيا" المقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي الخليل.

وأشار إلى أن الاعتداءات كانت بالضرب وبواسطة كلاب للمستوطنين، ووقعت بحق المواطنين ورعاة الأغنام العزل.

وأفاد الناشط الفلسطيني، بأن الاعتداء أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجراح عرف منهم الناشط ضد الاستيطان نصر النواجعة والمواطن أحمد خالد النجار، والراعي جبر زين.

ونوه إلى أن الاعتداءات الاستيطانية تستهدف الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وتوسيع رقعة الاستيطان في قرى وخرب جنوبي الخليل، عبر إجبار المواطنين على الرحيل عن أراضيهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.