رام الله .. آلاف الفلسطينيين يتظاهرون رفضا لـ "صفقة القرن"

تظاهر آلاف الفلسطينيين، اليوم السبت، وسط مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، رفضا لـ "صفقة القرن" الأمريكية، والمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي.

وشارك في الوقفة التي دعا لها "التجمع الفلسطيني الديمقراطي"، عند دوار المنارة وسط رام الله، آلاف الفلسطينيين من مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة.

​وينضوي تحت مظلة التجمع كل من الجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والمبادرة الوطنية، وحزب الشعب، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، إلى جانب مجموعة من الشخصيات الوطنية المستقلة.

وندد المتظاهرون، بخطة السلام الأمريكية التي يطلق عليها "صفقة القرن"، كما طالبوا بإنهاء الانقسام الفلسطيني بين حركتي "حماس" و"فتح".

ورفع المشاركون لافتات وهتفوا بشعارات تطالب بالوحدة الفلسطينية، لمواجهة المخططات الإسرائيلية والأمريكية.

ويسود انقسام جغرافي وسياسي بين غزة والضفة الغربية، منذ أن سيطرت "حماس" عام 2007 على قطاع غزة، عقب خلافات مع "فتح"، ولم تفلح اتفاقيات عديدة في معالجة الانقسام.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والتي كان آخرها بالقاهرة في تشرين أول/أكتوبر 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع .

وشهدت الحركتين مؤخرا، حالة من الاحتقان المتصاعد، انعكست بإجراءات أمنية وسياسية، وتراشق إعلامي، يحمل اتهامات متبادلة بتعطيل المصالحة والمساهمة في إنجاح خطة "صفقة القرن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.