وزير الشؤون الإسلامية السعودي يحذر من الثورات ومحاولة الاستيلاء على الحكم

حذّر وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، من ثورات "الربيع العربي" التي تجعل من اعتبرهم "دعاة الفتنة" يحاولون الاستيلاء على الحكم.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية، السبت، حذّر "آل الشيخ" في كلمة ألقاها أمام تجمع لدعاة سعوديين رسميين بالرياض، من "الثورات المسماة كذبًا وزورًا وبهتانًا بثورات الربيع العربي".

وقال "هي الثورات السامة المهلكة للإنسان العربي المسلم، والخراب والدمار للبلاد والعباد والأخضر واليابس (..) إن هذا كله بسبب دعاة الفتنة ومن سيّسوا الدين لاكتساب الدنيا ومحاولة الاستيلاء على الحكم".

ونصح الوزير السعودي، المكاتب التعاونية التي تتبع الوزارة في مختلف أنحاء البلاد بـ "نبذ أصحاب الأفكار المشوهة وأصحاب التوجهات السيئة وأصحاب التحزبات الممقوتة".

وشدد على "ضرورة التعاضد والتماسك حتى نخلِّص الوطن بفضل الله من شر الأشرار وأصحاب البدع والضلالات وشرار الناس من الإخوان والخوارج ومن سار في ركابهم".

وكانت تقارير اعلامية، تحدثت عن توجهات لدولة غربية، بالإطاحة بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على خلفية قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، في 2 تشرين أول/أكتوبر 2018، واعترفت السعودية بذلك بعد إنكار دام أكثر من أسبوعين.

وقادت المملكة في في أيلول/سبتمبر 2017، حملة طالت قضاة ودعاة وأكاديميين، وسط رفض مستمر منها لتقارير حقوقية دولية تشير لانتهاكات واسعة في البلاد. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.