مندوب فلسطين بالأمم المتحدة: اجتماع عباس بغوتيريش كان مفيدا للغاية

رفض رئيس السلطة الإدلاء بتصريحات للصحفيين عقب اللقاء

وصف مندوب السلطة الفلسطينية بالأمم المتحدة رياض منصور، اجتماع الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، بالأمين العام أنطونيو غوتيريش، بـ "المفيد للغاية".

​جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع عباس وغوتيريش، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

ورفض رئيس السلطة الفلسطينية الإدلاء بتصريحات للصحفيين، فيما اكتفي رياض منصور بالقول: "كان اجتماعا مفيدا للغاية".

في حين أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أن الرئيس عباس، وضع الأمين العام للأمم المتحدة في صورة آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وما يتعرض له شعبنا من انتهاكات خطيرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، خاصة في مدينة القدس.

وأكد عباس على ضرورة تنفيذ قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي، خاصة تقرير الأمين العام بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتقاريره المتعلقة بتنفيذ القرار 2334، وتحديدا فيما يتعلق بالممارسات الإسرائيلية غير الشرعية والاستيطان.

من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوغريك إن غوتيريش استقبل عباس في مكتبه، مشيرا إلى أنهما سيشاركان في احتفال تسلم فلسطين رئاسة مجموعة الـ77 والصين"، غدا الثلاثاء.

وفي 17 تشرين أول/أكتوبر الماضي صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كاسحة، علي قرار يمنح فلسطين صلاحيات قانونية تمكنها من رئاسة مجموعة الـ"77 والصين" في 2019.

وأيد القرار، الذي أعدته مصر، 146 دولة، مقابل رفض 3 دول فقط هي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وأستراليا، فيما امتنعت 15 دولة عن التصويت.

وسمح القرار، لفلسطين بـ"المشاركة في مختلف الدورات والمؤتمرات السنوية التي ستشارك فيها المجموعة العام 2019".

كما منح القرار فلسطين حق الإدلاء بتصريحات باسم مجموعة الـ"77 والصين"، والمشاركة في صياغة مقترحات وتعديلات وحق عرض مذكرات إجرائية.

وتأسست مجموعة "الـ77 والصين" (عدد الدول المؤسسة لها) في 15 يونيو/حزيران عام 1964 كمنظمة حكومية دولية للبلدان النامية في الأمم المتحدة، بهدف التعبير عن المصالح الاقتصادية الجماعية لتلك الدول وتعزيز قدرتها التفاوضية على القضايا الاقتصادية الدولية الرئيسية داخل منظومة الأمم المتحدة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.