جيش الاحتلال: نجاح تجربة إطلاق صاروخ حيتس 3

أعلى الصواريخ قدرة على اعتراض الصواريخ البالستية طويلة المدى على ارتفاعات عالية

اختبار صاروخ السهم

أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تجربة لإطلاق صاروخ "أرو" (السهم 3)؛ وهو أعلى الصواريخ قدرة على اعتراض الصواريخ البالستية طويلة المدى على ارتفاعات عالية.

وصرّح حيش الاحتلال في بيان له، بأن "نجاح التجربة هو معلم هام في القدرة الدفاعية لدولة إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات الحالية والمستقبلية".

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، إن الجيش أجرى تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ "حيتس 3"، مبينة أن التجربة نفذت من قاعدة "بال ماخيم" العسكرية (وسط فلسطين المحتلة)، ويتم الآن تحليل نتائج التجربة.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن التجربة كان مخطط لها مسبقًا منذ عدة شهور، مضيفة: "ولكن لا يمكن تجاهل التوقيت، في ذروة التوتر على الحدود الشمالية، بعد يومين من إطلاق الصاروخ الإيراني على هضبة الجولان".

ونظام "حيتس" (أو أرو باللغة العبرية)، والسهم بالعربية؛ هي منظومة مضادة للصواريخ البالستية متعددة الطبقات، تم تطويرها بدعم وتمويل أمريكي.

وتتكون المنظومة من أربع طبقات دفاعية تشغيلية؛ القبة الحديدية لمواجهة تهديد صواريخ قصيرة المدى يصل مداها حتى 70 كيلومترًا، "العصا السحرية" لمواجهة تهديد الصواريخ متوسطة المدى التي يتراوح مداها بين 70- 250 كيلومترًا.

الطبقة الثالثة هي "حيتس 2" لمواجهة تهديد صواريخ سكود و"شهاب 3" وصواريخ باليستية كيميائية ونووية.

وصواريخ "حيتس 3" تشكل الطبقة الرابعة في منظومة الاعتراض، وهي مخصصة لمواجهة تهديد صواريخ إيرانية كـ "شهاب 3" و"سجيل" النووي، واعتراضها خارج الغلاف الجوي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.