وزير الأمن الإسرائيلي يهدّد بمواصلة العمل ضد الأسرى الفلسطينيين

جدد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد إردان، تهديده، بمواصلة قمع الأسرى الفلسطينيين في سجن "عوفر"، في حال صعّد الأسرى من اجراءاتهم الاحتجاجية.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن "إردان"، قوله إن "إدارة السجون ستواصل نشاطها بحزم وقوة ضدّ تهريب الهواتف المحمولة وجميع الوسائل المحظورة على الأسرى"، على حد زعمه.

وفي لهجة تدل على استنفاذ حيله تجاه تهديدات الأسرى بتصعيد الاحتجاجات، قال إردان "إن تهديد الأسرى بالتصعيد والإضراب عن الطعام لن تردعنا وستتمكن مصلحة السجون الإسرائيلية من التعامل مع كل سيناريو".

وأضاف: "تصريحات الأسرى الذين غادروا السجون لن تصمد أمام الواقع، ومثلما فعلنا في الإضرابات السابقة التي انتهت دون تحقيق أي إنجاز، وسنتعامل مع الإضراب الحالي دون استسلام"، وفق قوله.

وكانت وحدات القمع الإسرائيلية قد اعتدت على كافة أقسام الأسرى في سجن "عوفر" الإسرائيلي العشرة، من بينها أقسام للأطفال الأشبال.

وأُصيب خلال عملية القمع ما لا يقل عن 150 أسيراً إمّا بالرصاص المطاطي، أو الاختناق أو الاعتداء بالضرب، حيث نُقل عدد كبير منهم للمشافي الإسرائيلية في حين تم علاج آخرين في ساحة المعتقل.

ونتيجة لذلك، أعلن الأسرى عن سلسلة من الإجراءات التصعيدية من بينها إرجاع وجبات الطعام، وعدم اللقاء بإدارة السجن بشكل نهائي ما قبل اجتماع ممثلي كافة الفصائل في السجن.

 

أوسمة الخبر فلسطين احتلال أسرى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.