"صحة غزة": أزمة الوقود أوصلت الخدمات الصحية إلى منعطف خطير

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أن أزمة الوقود التي تعاني منها مشافي القطاع أوصلت الخدمات الصحية إلى منعطف خطير.

وناشد الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، في تصريح مكتوب له مساء اليوم الثلاثاء، كافة الجهات إلى اتخاذ خطوات فورية لمنع الكارثة.

وأوضح أن المرافق الصحية تحتاج إلى 300 ألف لتر من السولار شهرياً، في ظل جدول توزيع التيار الكهربائي الحالي في مناطق قطاع غزة وكل ساعة انقطاع للكهرباء إضافية يحتاج إلى نحو 2000 لتر لتشغيل المولدات الكهربائية لضمان استمرار خدماتنا الصحية.

وثمّن "المساهمة الاسعافية" من قبل مؤسسات خيرية وشركات والتي وفرت 15 ألف و700 لتر من السولار والتي قال إنها ستمدد عمل المولدات الكهربائية في المستشفيات لساعات اضافية.

واستدرك بالقول "ان المبادرات الفردية التي تمت لتأجيل الازمة محمودة ولكن الخطر محدق".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة حذرت من أن حياة مئات المرضى باتت في خطر جراء أزمة الوقود التي تعاني منها مرافقها.

ووجهت النداء الأخير لانقاذ المرافق الصحية فيها بعد نفاد الوقود فيها قبل أسبوعين بعد ان طالت خمس مشافي رئيسية في القطاع.

وتفرض الاحتلال الإسرائيلي، على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ العام 2006، حيث يغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.