الاحتلال يبلّغ بتسليم جثمان شهيد محتجز منذ الشهر الماضي

ذكرت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، إن الجانب الإسرائيلي أبلغهم بنيّته تسليم الشهد حمدان العارضة، بعد إجراء الترتيبات مع الجهات المختصة.

وأوضحت الحملة في بيان مقتضب لها، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال أبلغ بنيّته تسليم جثمان الشهيد المحتجز منذ الـ13 من شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي، لافتة إلى أنه استُشهد برصاص الاحتلال.

وكان العارضة (60 عاماً) قد استشهد برصاص الاحتلال قرب مدخل البيرة الشمالي الملاصقة لمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وزعم الجيش الإسرائيلي في حينها، أن فلسطينياً حاول تنفيذ عملية دهس مستهدفاً الجنود الإسرائيليين في البيرة، حيث أُصيب أحدهم بجروح طفيفة، فيما تم “تحييد” المنفذ (أي إصابته).

وبعد مدة من منع طواقم جمعية الهلال الأحمر من الوصول للشهيد، وعقب احتجاز الاحتلال للجثمان، تمكنت طواقم الهلال من الوصول والعثور على بعض الأجزاء المتبقية من جسد الشهيد في مكان الحدث (الفك، الدماغ، بعض عظام جسده)، وتم تسليمها إلى مشفى رام الله.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.