فلسطينيون يمنعون شق طريق استيطاني شمال القدس

تصدّى مواطنون فلسطينيون، صباح اليوم الخميس، لعملية شق طريق من قبل مستوطنين لصالح مستوطنة "آدم" المقامة على أراضي قرية جبع شمالي مدينة القدس المحتلة.

وأفاد رئيس مجلس قروي جبع، مسلم دار سليم، لـ "قدس برس"، بأن مجموعة من المستوطنين اليهود، اقتحموا أراضٍ فلسطينية قرب تجمع بدوي فلسطيني، محاولين شق طريق دون وجود أي قرار بذلك.

وأضاف دار سليم، أن المستوطنين وضعوا بعض الحواجز الحديدية، "لكنّ تواجد أصحاب الأراضي الفلسطينيين وسكان المنطقة منعهم من استكمال العمل".

وأشار إلى أن مجلس قروي جبع قام بتبليغ الارتباط الفلسطيني بما جرى ليقوم بالإجراءات اللازمة لإزالة ما تم وضعه من قبل المستوطنين.

من جهته، قال المواطن عطا الله عراعرة لـ "قدس برس"، إن الفلسطينيين في المنطقة قاموا بالتصدّي للمستوطنين الذي حاولوا شق الطريق، مشيرًا إلى عدم تواجد أي عناصر من الجيش الإسرائيلي أو الشرطة، كونهم يعملون من تلقاء أنفسهم ولا يوجد قرار بذلك.

وأشار عراعرة إلى أنه في حال لم يتم إيقاف هؤلاء المستوطنين، سيؤثر هذا الطريق على دخول وخروج المواطنين من التجمع البدوي قرب جبع.

وكانت الإدارة المدنية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد اقتلعت أمس وصادرت نحو 60 شجرة زيتون من أراضي الفلسطينيين في جبع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.