حصاد الأسبوع: 5 شهداء و145 إصابة في 72 نقطة تماس مع الاحتلال

أفادت معطيات نشرتها الدائرة الإعلامية التابعة لحركة "حماس" في الضفة الغربية، بأن 5 فلسطينيون استشهدوا؛ الأسبوع الماضي، وأصيب قرابة الـ 145 مواطنًا برصاص وغاز قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبيّنت المعطيات التي نشرتها حركة حماس اليوم السبت، بأن المواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت في 72 نقطة تماس بمختلف المدن الفلسطينية، تخللها عملية إطلاق نار ومحاولة طعن وتفجير عبوات ناسفة محلية الصنع.

وأسفرت المواجهات عن إصابة 5 إسرائيليين خلال عدة مواجهات في الضفة الغربية.

وأوضحت أن الطفل أيمن أكرم حامد (17 عامًا) استشهد برصاص الاحتلال قرب بلدة سلواد شمال شرقي رام الله والشاب محمد حماد شماسنة من قطنة شمال غربي القدس في باب العامود، وإيهاب عطا الله عابد (25 عامًا) خلال المواجهات شرقي رفح؛ يوم أمس الجمعة.

وأضافت أن قوات الاحتلال قتلت يوم الثلاثاء الماضي، الشاب محمود العبد النباهين (24 عامًا)، خلال قصف مدفعي لنقطة رصد شرقي مخيم البريج، ويوم الإثنين المواطن محمد فوزي عدوي (36 عامًا) من بلدة عزون شرقي قلقيلية بعد محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوبي نابلس.

ورصد تقرير "حماس"، 17 مواجهة يوم أمس الجمعة، 11 يوم الخميس، 10 يوم الأربعاء، 10 منتصف الأسبوع (يوم الثلاثاء)، و13 نقطة تماس يوم الإثنين، بالإضافة لسبعة نقاط يوم الأحد وأربعة يوم السبت.

ونفذت المقاومة الفلسطينية؛ خلال الأسبوع الماضي، عملية تفجير عبوة ناسفة شرقي قلقيلة وأخرى قرب مستوطنة "مستفيه ألون" وثالثة في شارع الأنفاق، وقنص جندي إسرائيلي شرقي غزة.

وألقى الشبان الفلسطينيون زجاجات حارقة تجاه أهداف إسرائيلية في 14 نقطة تماس بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن.

وادعى الاحتلال بأن فلسطينيين حاولا تنفيذ عمليات طعن ضد أهداف إسرائيلية على حاجز "حوارة" العسكري جنوبي نابلس وقرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.