عودة فعاليات "الإرباك الليلي" على الحدود الشرقية لقطاع غزة

عادت مساء اليوم السبت فعاليات "الإرباك الليلي"، على الحدود الشرقية لقطاع غزة وذلك بعد توقفها منذ 3 شهور.

وأشعل المئات من الشبان الإطارات المطاطية مع بدء ساعات غروب هذا اليوم في أكثر من نقطة شرقي قطاع غزة مطلقين البلالين الحارقة والمتفجرة والقنابل الصوتية.

وسادت حالة من الاستنفار لدى قوات الاحتلال لا سيما شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة وشرقي البريج وسط القطاع.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة إن الشبان الفلسطينيين، اقتربوا من السياج الفاصل شرقي خان يونس وقاموا بإشعال الإطارات المطاطية عليه والقوا قنابل صوت باتجاه جنود الاحتلال.

 وأضاف ان جيش الاحتلال قام عبر مكبرات الصوت بالنداء على الشبان بعدم الاقتراب من السياج واخلاء المكان.

كما اطلق الشبان بالونات متفجرة من شمال القطاع وشرق غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة.

وقالت مصادر عبرية ان حريقا كبيرا اندلع في موقع ناح العوز العسكري شرقي مدينة غزة بعد سقوط بالون حارق داخله.

وكان الشبان الفلسطينيين أوقفوا فعاليات "الإرباك الليلي" ووسائل أخرى بعد التفاهمات الغير معلنة بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية الأمم المتحدة ومصر وقطر قبل 3 أشهر.

وابتكر الشبان الفلسطينيون فعاليات "الإرباك الليلي" التي تبدأ في ساعات المساء، والمسير البحري، ومسيرات أمام معبر "بيت حانون- إيرز" شمال قطاع غزة رفضًا للحصار والمؤامرة ضد اللاجئين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.