"إنتل" تقيم مصنعا في "إسرائيل" بتكلفة 11 مليار دولار

قالت الإذاعة العبرية العامة، إن شركة "إنتل" العالمية المتخصصة في إنتاج الشرائح الإلكترونية، قرّرت استثمار 40 مليار شيكل (ما يعادل 11 مليار دولار أمريكي) لإقامة مصنع جديد لها في منطقة "كريات غات" وسط الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
 
وذكرت الإذاعة، اليوم الثلاثاء، أن مشروع "إنتل" الجديد سيوفّر نحو 1000 فرصة عمل جديدة في الدولة العبرية، وفي المقابل ستحصل الشركة على مزايا ضريبية ومنحة حكومية لإقامة هذا المصنع، تقدر بمليار دولار.
 
من جانبه، عقّب وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، على المشروع بالقول "إن ذلك بشرى كبيرة لدولة إسرائيل ومواطنيها واقتصادها".
 
فيما اعتبر وزير الاقتصاد الإسرائيلي، إيلي كوهين، أن استثمارات شركة "إنتل" تزيد من متانة الاقتصاد الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن هناك 320 شركة أجنبية تنشط في الدولة العبرية حاليًا وتساهم في النمو والتصدير وفي سوق العمل.
 
وأوضحت الإذاعة العبرية العامة، أن شركة التكنولوجيا العملاقة ستقيم مصنعا لإنتاج الرقائق الإلكترونية المستخدمة في إنتاج الهواتف الذكية.
 
ويذكر أن شركة "إنتل" تمتلك مصانع ومراكز تطوير تقنية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، بقيمة إجمالية تصل إلى 5 مليارات دولار.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.