العراق والأردن يتفقان على حزمة تفاهمات بمجالات متعددة

دشن العراق والأردن اليوم السبت اتفاقية للتعاون وتبادل المصالح بينهما كما افتتحا مشروعا لمنطقة صناعية حدودية بين البلدين، وذلك ضمن حزمة تفاهمات وقرارات تم الاتفاق عليها.

وذكر بيان حكومي عراقي ان ذلك جاء خلال اجتماع عقده رئيسا وزراء العراق عادل عبدالمهدي والاردن عمر الرزاز على الخط الحدودي بين بلديهما بمشاركة عدد من الوزراء العراقيين والاردنيين.

وأوضح البيان ان عبدالمهدي والرزاز وضعا خلال الاجتماع اتفاقية التعاون بين البلدين حيز التنفيذ وافتتحا المنطقة الصناعية المشتركة.

على جانب آخر تسلم العراق 1300 قطعة اثرية مهربة نادرة استعادتها السلطات الأردنية.

وأعرب عبدالمهدي عن شكره للرزاز "لوضع اليد على هذه الاثار المهربة واعادتها الى العراق" مؤكدا ان "هذه الاثار النادرة وان كانت عراقية لكنها ملك للإنسانية واعادتها ربح للعراق والأردن".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الأردني: "وضعنا قبل شهر خلال المباحثات التي اجريناها في بغداد قائمة طموحة واثبتنا معا ان الطريق الصعب ليس مستحيلا اذا توفرت الإرادة"، مشيرا إلى أن ما تم انجازه اليوم سيلمسه المواطنون في البلدين.

وأضاف في تصريحات، أوردتها وكالة الأنباء الأردنية،أنه تم الاتفاق بين الجانبين على فتح المعابر الحدوديّة الأردنيّة العراقيّة (الكرامة - طريبيل) أمام حركة النقل Door to Door، بدلاً من عمليّة التنزيل والتحميل المكلفة على الحدود.

وأشار إلى أنه تم منح تسهيلات للبضائع العراقيّة المستوردة عن طريق العقبة، واتفقنا على تفعيل قرار مجلس الوزراء العراقي بإعفاء 393 سلعة أردنيّة من الجمارك اعتباراً من اليوم، وتخصيص أراضٍ على الحدود للشركة الأردنيّة العراقيّة، والبدء بإجراءات إنشاء المنطقة الصناعيّة الأردنيّة العراقيّةّ المشتركة.

وأوضح الرزاز، أن الاتفاقات شملت أيضاً المضيّ قُدُماً بمشروع الربط الكهربائي، وتوقيع الاتفاقية الإطاريّة لأنبوب النفط الذي سيمتد من البصرة إلى العقبة، بالإضافة إلى التوافق على تحديد تفاصيل النقل والتسعير لتصدير النفط الخام العراقي إلى الأردن.

وكان البلدان قد اتفقا في لقاءات وزيارات متبادلة سابقة بين كبار المسؤولين فيهما على اقامة منطقة صناعية وتفعيل التعاون المشترك إضافة إلى تقديم اعفاءات ضريبية على السلع المتبادلة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.