قوات الاحتلال تقتل شابا فلسطينيًا وتصيب فتى شمالي جنين

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، شابا فلسطينيا وأصابت فتى، قرب حاجز "الجلمة" شمال جنين (شمال القدس المحتلة).

وزعمت القناة الثانية العبرية، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشابين خلال اشتباك مسلّح؛ ما أدّى لاستشهاد أحدهما وإصابة الآخر.

وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز "الجلمة" أطلقوا النار على شاب وفتى كانا يستقلان دراجة نارية بالقرب من القرية، ما أدى لاستشهاد الشاب وإصابة الفتى بجروح.

من جانبها، أفادت جمعية الهلال الأحمر، باستشهاد الشاب عبد الله فيصل عمر طوالبه (19 عاما)، وإصابة الفتى عمر أحمد أبو حنانة (16 عاما) من قرية "عرانة" شرقي جنين، بجروح جرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت، في تصريحات صحفية، أن قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد، قبل أن تسلمه لطواقم الهلال الأحمر على معبر "الجلمة".

وأفادت أن الحالة الصحية للفتى المُصاب أحمد أبو حنانة "مستقرة"، وهو من سكان بلدة "عرانة" المجاورة لبلدة "الجلمة".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.